منتديات غذاء الروح

أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تلعن الظلام

المواضيع الأخيرة

» عليك بدعاء تفريج الكرب
الخميس نوفمبر 04, 2010 3:41 am من طرف همسة حنين

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء الرابع ) حجازى رشاد المحامى
الأربعاء أغسطس 11, 2010 7:58 am من طرف همسة حنين

» فاروق جويدة .. في عينيك عنوانى
الأربعاء أغسطس 11, 2010 7:43 am من طرف همسة حنين

» قصة الورزاء الثلاثة
الأربعاء أغسطس 11, 2010 5:51 am من طرف نسمة أمل

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء العاشر ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 11:15 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء التاسع ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 11:03 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء الثامن ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 10:13 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء السابع ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 9:27 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء السادس ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 9:13 am من طرف حجازى رشاد المحامى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    قصة التشهد

    شاطر
    avatar
    نسمة أمل

    المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010
    العمر : 25

    قصة التشهد

    مُساهمة  نسمة أمل في الجمعة يوليو 02, 2010 2:21 am



    كثير من المسلمين للأسف يبدؤون صلاتهم بخشوع جميل وما هي إلا
    ثواني حتى يبدأ الشيطان في الوسوسة لهم ويبدأ الصراع

    حتى يصل المسلم للتشهد الأوسط أو الأخير وقد وقع في شباك الشيطان أو شباك نفسه الأمارة بالسوء والتي تتمنى أن
    تنتهي تلك الوقفة أمام الله لترتاح .. إلا من رحم رب

    وفي خضم كل هذا يفقد المسلم لحظات هي (في رأيي) من أحلى
    لحظات الصلاة

    لحظات أسترجع وأتخيل ذلك الحوار الرائع


    حوار التشهـّد

    يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله وهو يمشي في معيـّة سيدنا
    جبريل في طريقهما لسدرة المنتهى في رحلة المعراج .

    وفي مكان ما . يقف سيدنا جبريل عليه السلام .... فيقول له سيدنا محمد ..

    أهنا يترك الخليل خليله ؟

    قال سيدنا جبريل : لكل منا مقام معلوم ...

    يا رسول الله ... إذا أنت تقدّمت اخترقت .. وإذا أنا تقدّمت
    احترقت

    وصار سيدنا جبريل كالحلس البالي من خشية الله

    فتقدم سيدنا محمد إلى سدرة المنتهى .. واقترب منها

    ثم قال سيدنا رسول الله : التحيات لله والصلوات الطيبات

    رد عليه رب العزة : السلام عليك أيها النبي ورحمة الله
    وبركاته

    قال سيدنا رسول الله : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين

    فقال سيدنا جبريل وقيل الملائكة المقربون : أشهد أن
    لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمدا رسول الله

    هل نستشعر عند قراءة التشهد هذا الحوار الراقي ؟؟

    هل نستشعر أن سيدنا رسول الله تذكرنا هناك عند سدرة المنتهى

    حيث مواطن الأنوار والأسرار ... حيث من المستحيل من روعة
    المكان أن تتذكر الأم وليدها

    ولكنه بحنانه تذكرنا هناك .. استشعروا روعة هذه الكلمة

    السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين

    تذكر عباد الله الصالحين الذين نرجو أن نكون منهم ليشملنا سلام سيدنا رسول الله






    السلام عليكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:23 pm