منتديات غذاء الروح

أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تلعن الظلام

المواضيع الأخيرة

» عليك بدعاء تفريج الكرب
الخميس نوفمبر 04, 2010 3:41 am من طرف همسة حنين

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء الرابع ) حجازى رشاد المحامى
الأربعاء أغسطس 11, 2010 7:58 am من طرف همسة حنين

» فاروق جويدة .. في عينيك عنوانى
الأربعاء أغسطس 11, 2010 7:43 am من طرف همسة حنين

» قصة الورزاء الثلاثة
الأربعاء أغسطس 11, 2010 5:51 am من طرف نسمة أمل

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء العاشر ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 11:15 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء التاسع ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 11:03 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء الثامن ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 10:13 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء السابع ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 9:27 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء السادس ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 9:13 am من طرف حجازى رشاد المحامى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    كان وحده

    شاطر
    avatar
    نسمة أمل

    المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010
    العمر : 25

    كان وحده

    مُساهمة  نسمة أمل في الإثنين يونيو 28, 2010 2:57 pm






    كان وحده

    شاعرا سعر للشيطان خده

    حين كان الكل عبده

    و احتوى في الركعة الأولى يد الفأس

    و ألقى هامة اللات لدى أول سجدة

    فتسامت به أرواح السماوات

    و لكن وقفت كل كلاب الأرض ضده

    تمضغ العجز، و تشكو شدة الضعف لدى اضعف شده

    لم يكن معجزة

    لكن صوت الكلمة، يبعث الخوف بقلب الأنظمة

    فتظن الهمس رعدة.

    كان وحده

    شاعرا مد السماوات لحافا، و طوى الأرض مخده

    فغدت تهفو إلى نعليه تيجان الرؤوس المستبدة

    و الأذى يخطب وده

    غير أن النسمة السكرى

    إذا مرت به تجرح خده

    لم يكن معجزة

    لكن مجد الكلمة

    كلما أجرى جبان دمه، رد دمه

    و بنى في موضع الطعنة مجده

    كان وحده

    شاعرا يرهب حد السيف حده

    و تخاف النار برده

    و يخاف الخوف عنده

    لم تـقيده قيود القهر

    لكن هو من قيد قيده

    و رمى الرعب بقلب الجند

    لما أضحت الأحرف جنده

    و بحرف اعزل

    ارهب سيف الأنظمة

    لم يكن معجزة

    لكن صدق الكلمة

    يطعن السيف بورده

    كان وحده

    لدغ الكلمة في المهد

    و حين اجتاز مهده

    وجد الحبل معدا

    والقرارات معده

    فأعاد القول

    لكن مهده اصبح لحده

    فاكتبوا في الخاتمة

    رحم الله قتيل الأنظمة

    و اكتبوا

    لا رحم الله ولاة الأمر بعده.







      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:20 pm