منتديات غذاء الروح

أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تلعن الظلام

المواضيع الأخيرة

» عليك بدعاء تفريج الكرب
الخميس نوفمبر 04, 2010 3:41 am من طرف همسة حنين

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء الرابع ) حجازى رشاد المحامى
الأربعاء أغسطس 11, 2010 7:58 am من طرف همسة حنين

» فاروق جويدة .. في عينيك عنوانى
الأربعاء أغسطس 11, 2010 7:43 am من طرف همسة حنين

» قصة الورزاء الثلاثة
الأربعاء أغسطس 11, 2010 5:51 am من طرف نسمة أمل

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء العاشر ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 11:15 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء التاسع ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 11:03 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء الثامن ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 10:13 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء السابع ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 9:27 am من طرف حجازى رشاد المحامى

» أحاديث صحيح البخارى ( الجزء السادس ) حجازى رشاد المحامى
الإثنين أغسطس 09, 2010 9:13 am من طرف حجازى رشاد المحامى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    لا تبكيَنَّ على الطلل

    شاطر
    avatar
    همسة حنين
    مدير
    مدير

    المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010
    العمر : 30

    لا تبكيَنَّ على الطلل

    مُساهمة  همسة حنين في الخميس يونيو 24, 2010 2:29 pm

    لا تبكيَنَّ على الطلل

    وعلى الحبيـب إذا رحل

    واقطع من الرحم الذي

    بك في المناسبة اتصل

    سيّان عندك فليكن

    من لم يصلك ومن وصل

    من «الوصايا المضادة» لأبي نواس

    بالإذن من العزيز مروان نجار، صاحب مسلسل «طالبين القرب»، إحنا «طالبين
    النسيان». فهذا عصر المطالب. ثمّة من يطالب بتطبيق الاتفاقيّات الدوليّة،
    وآخر بإنقاذ الكرة الأرضيّة من مخاطر الاحتباس الحراري، وثالث بوقف الحظر
    الاقتصادي على كوبا، ومنع الأطعمة المعدّلة جينياً، وإيقاف الأبحاث حول
    الخلايا الجذعيّة، وثمّة من يطالبك بتغيير لمبات الإضاءة، إنقاذاً لمستقبل
    الأرض، وترشيد استهلاك المياه حفاظاً على الموارد المائيّة، وحماية البيئة
    بعدم استعمال الأكياس البلاستيكيّة.

    أمّا نحن النساء، فجاهزات لترشيد استهلاكنا للبطاقات المصرفيّة، وعدم
    مساءلة الرجال عن هدر ثرواتنا المائيّة، والتنازل عن حصّتنا من الأوكسجين،
    على قلّتها في العالم العربي.

    كلّ هذا مقابل مطلب واحد: حمايتنا من عواقب تعلّقنا الغبي بـ«كراكيب»
    الذاكرة العاطفيّة. نحن نطالب بالمساواة في النسيان مع الرجال. ونقسم بأغلظ
    الأيمان، أنّنا لن نطالب بعدها بأيّ مساواة أخرى في الأجور، أو فرص
    العمل.. أو الإرث، أو حتى قيادة السيارة.

    لابدّ للعلماء المنهمكين في أبحاث غبيّة لا فائدة من ورائها، أن ينكبّوا
    على حلّ مشكل يعني نصف سكان الكرة الأرضيّة، بتعديل جينات الذاكرة
    النسائيّة، حتى يتسنّى لنا يوماً أن ننسى مثلما ينسى الرجال، ونضيء مشاعرنا
    بلمبات معتمدة حديثاً في الغرب، أقلّ استهلاكاً للأعصاب والطاقة
    وببطاريّات لأحاسيس لا تعمّر طويلاً.

    نطالب بتطوير الأبحاث حول الخلايا الجذعيّة، والجذريّة إن وجدت، علّنا نعرف
    جذر هذه البلوى التي تجعلنا محكومات بالوفاء لذكريات تعيش وتعشّش فينا
    وحدنا.

    إنّه نداء نرفعه إلى العلماء. نناشدهم إيجاد علاج للحدّ من تفشي داء الوفاء
    للماضي لدى إناث الجنس البشري. ذلك أنّ الوفاء مرض عضال لم يعد يصيب على
    أيامنا إلاّ الكلاب.. والغبيّات من النساء!



    «أكره وفاء الكلاب لأنه وفاء غير عاقل، لا يفرّق بين صاحب سيئ وصاحب جيّد.
    الوفاء المطلق بلاهة جاهلة، والعطاء المطلق جهل أبله!».



    «نصائح لنسيان رجل»

    أحلام مستغانمي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 2:21 pm